المنتدى الرسمي لموقع الجيش السوري الحر
عدد مرات النقر : 65,931
عدد  مرات الظهور : 52,744,909
عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 34,086,471
عدد مرات النقر : 13,101
عدد  مرات الظهور : 52,744,431
عدد مرات النقر : 16,796
عدد  مرات الظهور : 52,747,639
العودة   الجيش السوري الحر Syrian Free Army > منتدى الجيش السوري الحر - منتدى الثورة السورية , Forum free of the Syrian army - Syrian Revolution > منتدى الثورة السورية - Syrian Revolution Forum
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء الأوسمة البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى الثورة السورية - Syrian Revolution Forum أخبار الثورة السورية الآن، لحظة بلحظة Syrian Revolution Forum Army News breaking free
News Syrian Revolution now, moment by moment

« الخفايا السبع لاستراتيجيات “دي ميستورا” في المفاوضات السورية | السلطة الرابعة | سفير الامارات نريد سوريا علمانية تسود فيها الأقليات »

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-07-2015, 05:47 AM   #1
▄ نائب مؤسس الموقع ▄
 
الصورة الرمزية دوقلة الدمشقي
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 68,140
معدل تقييم المستوى: 10
دوقلة الدمشقي will become famous soon enoughدوقلة الدمشقي will become famous soon enough

مشاهدة أوسمتي

السلطة الرابعة

صفحة تعنى بما تنضح به الصحف والمجلات العربية والعالمية
لكي نبقى على اتصال بالعالم من حولنا
باسم الله نبدأ

الموضوع الأصلي: السلطة الرابعة || الكاتب: دوقلة الدمشقي || المصدر: منتدى الجيش السوري الحر

كلمات البحث

منتدى الجيش الحر ، منتدى الجيش السوري الحر ، الجيش السوري الحر ، الجيش الحر ، الثورة السورية



hgsg'm hgvhfum

دوقلة الدمشقي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-07-2015, 05:48 AM   #2
▄ نائب مؤسس الموقع ▄
 
الصورة الرمزية دوقلة الدمشقي
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 68,140
معدل تقييم المستوى: 10
دوقلة الدمشقي will become famous soon enoughدوقلة الدمشقي will become famous soon enough

مشاهدة أوسمتي

افتراضي رد: السلطة الرابعة

فاروق الشرع أسيرٌ أم رئيس محتمل ؟


علي عيد …
بتاريخ يوليو 21, 2015


عشرة أيام وأنا أقرأ مذكرات فاروق الشرع “الرواية المفقودة” بتفاصيلها المثيرة، والتي كتبها بروح السياسي ورجل الدولة، والروائي والأديب.
19 فصلاً يبدؤها بصورة الطفل ابن الموظف البسيط الذي ولد في محردة بريف حماة ووصل إلى درعا البلد وعمره تسع سنوات ليصبح وزير الخارجية الأهم في الشرق الأوسط خلال نصف قرن.
خطر لي وأنا أقرأ “الرواية المفقودة” أن أسأل أين هو الرجل الذي لم يظهر منذ وقت طويل، وكيف بات السياسي البارع أسيراً لدى طرفين، طرف النظام الذي استهلك البلاد وعصف بالعباد في عهدي الأسدين الأب والابن، وليس في جعبته إلا سيرة نجاح السياسة الخارجية بجهود الشرع، وطرف الشعب الثائر الذي كان يتمنى خروج الرجل على هذا النظام دون أن يكون معنيّاً بالتفاصيل.
ظلمت الثورة الشرع كما ظلمه النظام، وهو الذي تجرأ بما لم يتجرأ على قوله كثيرون وهو في حضن النظام، وقد ينكر الكثيرون عليه عدم انشقاقه دون أن يجدوا مبرراً منطقياً لاستحالة مثل هذه الخطوة لرجل قال عارفون إنه خضع لرقابة أمنية مشددة منعته من التحرك داخل منزله في يعفور، ووافق النظام على نقله إلى المالكي في دمشق برقابة أشدّ.
هل كان المطلوب أن ينتحر رجلٌ كالشرع حتى يصدق الناس أنه لا يوافق على سياسات بشار الأسد وأجهزته الأمنية، وهو صاحب التصريح الشهير لجريدة الأخبار الموالية للأسد نهاية عام 2012 والذي قال فيه “في بداية الأحداث كانت السلطة تتوسل رؤية مسلح واحد أو قناص على أسطح احد البنايات”. كما أنه صاحب مبادرة الحوار التي أطلق عليها النظام أزلامه الصغار من مستوى عمار ساعاتي ليقولوا في نائب الرئيس كلاماً نابياً لا يحصل في أكثر الأنظمة إنكاراً، لكنه نظام الأسد ومخابراته وعلينا ألا نستغرب ما يحصل.
في مذكراته التي ينهيها عام 2000 بموت حافظ الأسد، يتحدث الشرع بروح ناقدة، ورغم أنه يدافع عن السياسات الخارجية وهو أمر مفهوم بوصفه أحد صنَاعها، إلا أنه لا يوارب في وصف ما يجري في الداخل من فساد وصراع “ذئبي” على السلطة، رغم أنه كتب تلك المذكرات قبل الثورة 2011.
في بلاد تحترم نفسها لا يُظلم رجال كفاروق الشرع خدم البلاد طويلاً وهو المعروف بعصاميته وحسن أخلاقه، وحتى إن كانت مهمة الثورات هدم الأنظمة، إلا أنها لا بد أن تشهد لاحقاً مراجعات لأخطائها.
أزعم أنه ليس بين سياسيي الثورة اليوم من هو كالشرع وإن اختلف الكثيرون حول سياسةِ وأداء نظامٍ كان الرجل أحد أركانه.
لم يكن الشرع فاسداً لدرجة أنه فضل أن يعمل ابنه مضر خارج سورية عندما حاول دسَاسو النظام اتهامه باستغلال منصب أبيه، ولعلها مفارقات القدر أن يكون خصم الشرع داخل جسم النظام فريق على رأسه بثينة شعبان.
خاصم الشرع في عهد الأسد الأب شقيقيه رفعت وجميل لأنه منع ظهورهما الكرنفالي على شاشات التلفزيون خلال تسلمه وزارة الإعلام بالوكالة، وخاض خدام معه حرباً قذرة إلا أنه لم يستطع إقصاءه، انتقد فساد الداخل وانتهازية المسؤولين وتلاعبهم بلبنان من أجل مصالح خاصة.
لا أدري أين يكون الشرع اليوم، ربما هو مريض، أو في الإقامة الجبرية، أو أن اتفاقاً دولياً يحميه للحظة حرجة يكون فيها رئيساً توافقياً رغم قناعتي بأن بشار وعائلته لن يتوانوا عن قتله إذا شعروا به خطراً على وجودهم في السلطة، كلها احتمالات واردة.. وحسبي من الشرع رغم مشاركته في إجراءات نقل السلطة إلى بشار أنه ختم مذكراته بكل جرأة عندما مات حافظ الأسد قائلا: “أنا ضد التوريث”.

دوقلة الدمشقي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-07-2015, 05:50 AM   #3
▄ نائب مؤسس الموقع ▄
 
الصورة الرمزية دوقلة الدمشقي
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 68,140
معدل تقييم المستوى: 10
دوقلة الدمشقي will become famous soon enoughدوقلة الدمشقي will become famous soon enough

مشاهدة أوسمتي

افتراضي رد: السلطة الرابعة

جنبلاط .. الأسد استنزف طائفته وأخذ العلويين إلى الهلاك..وسفينته تغرق

جنبلاط : الأسد استنزف طائفته وأخذ العلويين إلى الهلاك..وسفينته تغرق
أكد زعيم “الحزب التقدمي الاشتراكي”، وأحد أبرز الزعامات الدرزية في لبنان، “وليد جنبلاط” أن “الأسد”، “استنزف طائفته وأخذ العلويين إلى الهلاك”، وأن سفينته في دمشق بدأت تغرق، ولولا إيران لسقط منذ وقت بعيد.
واتهم “جنبلاط” الأمريكيين بالمسؤولية المباشرة عن تأزم الوضع في سوريا؛ فهم من منع دخول الأسلحة النوعية ومضادات الطيران، على حد وصفه، حيث عملت الـ(CIA) في تركيا والأردن على منعها إدخال تلك الأسلحة؛ حتى لا ينهار نظام “الأسد” سريعًا.
وأضاف “جنبلاط”: أنه ما من أحد يستطيع أن يعوم نظام “الأسد” الذي وقف في وجه كل شعبه، إلا أن حزب الله “قضية مختلفة”، فهو مرتبط بإيران وسياستها، وقد يتأقلم مؤقتًا في سوريا مفتتة.
وقد جدد “جنبلاط”، في حوار مع إذاعة “مونت كارلو” الدولية ومحطة “فرانس24″، توجيه الاتهام لـ”الأسد” بالمسؤولية السياسية عن اغتيال “رفيق الحريري”، وأنه هو من أدخل الاغتيال السياسي إلى لبنان، مؤكدًا أن كل من يعرف شيئًا عن ملف الاغتيال تمت تصفيته، وأضاف أن نظام “الأسد” دخل على دم “كمال جنبلاط” وخرج على دم “الحريري”، وأكد أنه لا يملك دلائل على اغتيال رفيق الحريري، ولكنه يملك دلائل على اغتيال “جنبلاط” من قبل نظام “الأسد”.
واعتبر “جنبلاط” أن “جبهة النصرة” مختلفة عن تنظيم “الدولة”؛ لأن مسلحيها من السوريين، فيما التنظيم يشكِّل “مزيجًا غريبًا وعجيبًا”، على حد وصفه، وأضاف أن تصنيف “النصرة” كمنظمة إرهابية يعني التغطية على إرهاب نظام “الأسد” وجرائمه، متسائلًا: “ماذا نقول للملايين المشردين في المخيمات؟!”.


الدرر الشامية

دوقلة الدمشقي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-07-2015, 05:52 AM   #4
▄ نائب مؤسس الموقع ▄
 
الصورة الرمزية دوقلة الدمشقي
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 68,140
معدل تقييم المستوى: 10
دوقلة الدمشقي will become famous soon enoughدوقلة الدمشقي will become famous soon enough

مشاهدة أوسمتي

افتراضي رد: السلطة الرابعة

فواز تللو …كيف صمدت الزبداني ؟




لست هنا لأحلل الأبعاد العسكرية لمعركة الزبداني وقد أشبعها آخرون تحليلاً وأوهاماً وأمنيات، بل لأضيء على أمر أعتبره أهم بكثير، ليس للزبداني فقط بل للثورة السورية بشكل عام لتحقق النصر المنتظر.
فقد حصل في الزبداني تماما ما حصل في عموم سوريا الثورة، فبعد أن اقتربت الثورة من الانتصار بعد أقل من عامين على انطلاقتها، تدخلت المعارضة الفاسدة بشكل كبير لتفسد الثورة عبر تضليل سياسات الدول الداعمة ودعمها وتحولها إلى مشاريع ارتزاق وتناحر و”مقاولات” سياسية وعسكرية، شخصية وحزبية، انتقلت عدواها بسرعة للداخل الثائر، لتضيع الفرصة حينها (أواخر عام 2012) في زواريب المصالح الشخصية والحزبية لفاشلين وطامحين “إسلاميين وعلمانيين”، ولتدخل عوامل وأهداف جديدة ضيعت المشهد وأدخلت الثورة في متاهات دولية وعالمية تدفع ثمنها اليوم بإهمال مقصود لمعاناة السوريين نتيجة رمي الثورة بالتطرف تبريرا لسحقها والتآمر عليها مع النظام الأسدي الطائفي وسيده الإيراني الإرهابي.
وهكذا وقبل انطلاق معركة الزبداني الأخيرة وخلال العامين الأخيرين فعلت الفرقة فعلها بين أبنائها، فانقسموا وتناحروا بانتماءاتهم الفصائلية و”الشرعية”، انتماءات لتنظيمات كل قياداتها العليا لا تنتمي للزبداني، وبعضها غير سوري (مع احترامنا لكل من يساعد السوريين في ثورتهم دون مصادرة لها)، ومارس البعض في الزبداني الترهيب والترغيب ضد البعض الآخر سعيا لبسط سيطرة تنظيمه، وتم تغييب ناشطين مدنيين وعسكريين مهمين وإرغامهم على المغادرة بعد أن تم تكفيرهم من قبل “شرعيي” هذه الفصائل الموجودين خارج الزبداني، ولم ينتج ذلك إلا إبقاء لحال الجمود العسكري كما هو، مع تدمير ممنهج تدريجي للبلدة وتشريد وإفقار استراتيجي أكبر لأهلها، ودفع الناشطين المخالفين من عسكريين ومدنيين للتراجع و”المصالحة”، أو الابتعاد، أو التشرد خارج سوريا، مبتعدين عن ساحة الفعل لينعم من تبقوا بشرف الولاء والبيعة وغيرها من مصطلحات الفتنة التي أعتبرها باطلةً بالمفهوم والمرجعية الإسلامية لهذا العصر، مرجعية أنطلق منها شخصيا ولا أعمل بمواجهتها.
نعم، هي أقوالُ وأفعالُ باطلٍ يراد بها أيضا باطلٌ كونها تحتقر الثورة وأهدافها التي أطلقتها في البداية، وكونها تحتقر عشرات الآلاف من متظاهري الزبداني وعشرات الآلاف من أهل البلدة الذين تشردوا من أجل هذه الأهداف وخسروا كل ما يملكون، وآلاف من أهل الزبداني الذين لا يزالون يئنون في المعتقلات وآلاف من شهدائها الذين سقطوا من أجل أهداف الثورة في المعارك والمعتقلات، أهداف للثورة وجدها كل هؤلاء في صميم إسلامهم ومقاصد شرعه، أهداف واضحة اجتمعوا عليها معا دون خلاف تمثلت في “الحرية والكرامة والعدالة” رافعين فقط علم الاستقلال والثورة، أهداف تمثل روح الإسلام ومقصد شريعته ومبتدأها ومنتهاها، وتمثل مفهوم “إسلامية” الدولة بشكلها العميق العصري، مفاهيم حاول البعض تغييبها في شعارات “الخلافة والبيعة وتحكيم الشريعة” من قبل شرعيين عينوا أنفسهم مندوبين عن رب العباد كأوصياء على عباده وعقولهم ليفرضوا مفهومهم بالقوة والقهر، وفي غياب وفشل كامل لمشايخ الثورة المنغمسين في لعبة السلطة السياسية الشهية.
معركة الزبداني الفاصلة اليوم كانت ضرورية ليعود البعض إلى رشدهم، فمن يقاتل في الزبداني اليوم هم فقط أهلها وشبابها (ومعهم شباب من مضايا) بغض النظر عن انتماءاتهم الفصائلية و”الشرعية”، وبغض النظر عن تركيز وسائل الإعلام “الصديقة” والعدوة على جبهة النصرة ودخولها الاستعراضي للمعركة عبر عدد محدود جدا من عناصرها من أهل الزبداني العائدين بإرادتهم أولا للدفاع عن بلدتهم، ينطبق الأمر على ما قيل عن دخول “داعش” للمعركة عبر التركيز على عدد محدود جدا من عناصرها من أهل الزبداني العائدين للقتال فيها, وينطبق ذلك على إعلان دخول “حركة أحرار الشام الإسلامية” للمعركة مع العلم أن الحركة موجودة أصلا وشكلت الفصيل الرئيسي داخل الزبداني منذ عامين.
من دخل الزبداني مؤخرا للانضمام للقتال فيها من المنتمين لداعش والنصرة وربما آخرون هم قلة صغيرة جدا بالقياس للصامدين أصلا فيها والذين كانوا قد انضووا بمعظمهم على مراحل تحت راية “حركة أحرار الشام الإسلامية”، لكن النقطة الرئيسية في الموضوع تكمن في أن الذين عادوا للزبداني فعلوا ذلك دفاعاً عن بلدتهم وأهلهم لا استجابة لأوامر قادتهم ومشاريعهم أو عصيان لها، عادوا كأبناء للزبداني ومن أجل معركة الزبداني التي بدأت يوم انطلقت الثورة، وأيضا من كان موجودا في الزبداني بغض النظر عن انتمائه الحركي يقاتل اليوم لنفس الهدف وبنفس السياق دفاعا عن مدينته مرحبا بإخوته من كل الحركات.
وهكذا ، اتحد الجميع ليقاتلوا اليوم تحت راية “معنوية” واحدة حتى لو لم نراها مرفوعة في المعارك، وهي حتما ليست الراية “الفصائلية” لحركة أحرار الشام الإسلامية، عادوا للزبداني واتحدوا مع من كان فيها باعتبارهم جميعا وفقط أبناء الزبداني الثوار الأحرار الذين أطلقوا الثورة هناك، وهم يقاتلون اليوم بعد أن وضعوا خلف ظهورهم انتماءاتهم الفصائلية ومراجعهم “الشرعية” التي تكفر وتستحل دماء بعضها البعض، عادوا ليدافعوا عن حرية مدينتهم وكرامتها وحقوقها، لا لإنشاء دولة خلافة ولا لقطع الأيدي ولا لقمع حريات الناس تحت شعار تطبيق الشريعة، ولا لموالاتهم للبغدادي أو الظواهري أو فلان من الناس من طالبي البيعة.
باختصار إن من يقاتلون في الزبداني اليوم (ومعهم بعض رجال مضايا) إنما يفعلون ذلك بالعودة عمليا إلى جذور تمثل روح وأهداف الثورة بشكل ما دون إعلان وبياناتٍ وجلسات بحث وتحليل لا يسمح بها الظرف، بل دون أن يدري كثير منهم أنهم قد “عادوا” فعلاً إلى هذه الجذور، فهم يخوضون معركتهم اليوم بمن كانوا تحت الحصار وبمن عادوا للزبداني ليقاتلوا عمليا تحت راية الثورة وأهدافها تماما كما بدؤوا الثورة معا قبل أن تفرقهم دعاوى “الشرعيين” وأموال المانحين ومشاريع دولة الخلافة والدولة العلمانية، وتشوش عليهم “رايات” كلمات الحق الإسلامية وغير الإسلامية التي يُراد بها الباطل والتفرق.
أيضا كثير من الناشطين المختلفين في ما بينهم وضعوا خلافاتهم خلف ظهورهم وتوحدوا مرة أخرى تحت أهداف ورايات الثورة النقية الأصيلة مندفعين في معركة صمود الزبداني، صمود أسطوري لا يفسره إلا عودة الجميع من مقاتلين وناشطين إلى الجذور التي يرضى عنها الله، فالله ينتصر لسننه في الإخلاص والصواب عندما يجتمعا معا، كما يحصل في الزبداني.
إن تجربة الزبداني اليوم في معركتها وصمودها تعتبر مثالا مهما عن أهمية العودة إلى جذور الثورة وأهدافها، وأهمية توحد أبناء المنطقة الواحدة في هدف واحد يتمثل في منح بلدتهم “الحرية والكرامة والعدالة” بعيدا عن التنافس على الزعامة وبعيدا عن تناحر المشاريع والانتماءات الحركية، وفي تجاوزٍ عملي للمرجعيات السياسية والعسكرية و”الشرعية” التي ابتعدت عن جذور الثورة وتعيش خارج معاناتها الخاصة، ليأتي بعد ذلك التنسيق مع باقي المناطق لنفس الأهداف.
ومع ما حققت تلك العودة إلى الجذور من صمود أسطوري، وبغض النظر عن نتائج المعركة الدائرة هناك، وبعد تجربة “داريا” الرائدة، فإن تجربة الزبداني اليوم وتطويرها، أمر يمكن البناء عليه أيضا “فكريا وتنظيميا، سياسيا وعسكريا” في كل مناطق سوريا المحررة والمحاصرة في مشروع يتبناه شرفاء الثورة لكسر الجمود في موازين القوى العسكرية، وتسريع النصر وتحقيق الثورة لأهدافها، عبر مراجعة وتصويب البوصلة الفكرية، والخطاب والمرجعية السياسية، والهيكلية التنظيمية للثورة، لتستعيد زخمها وحاضنتها الشعبية.
[/COLOR][/B][/SIZE]

فواز تللو – سياسي سوري معارض برلين – ألمانيا


التعديل الأخير تم بواسطة دوقلة الدمشقي ; 27-07-2015 الساعة 06:05 AM
دوقلة الدمشقي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-07-2015, 05:55 AM   #5
▄ نائب مؤسس الموقع ▄
 
الصورة الرمزية دوقلة الدمشقي
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 68,140
معدل تقييم المستوى: 10
دوقلة الدمشقي will become famous soon enoughدوقلة الدمشقي will become famous soon enough

مشاهدة أوسمتي

افتراضي رد: السلطة الرابعة

الزعيم خالد العظم .. ماذا فعل في ليلة السابع من اذار 1963 زمن انقلاب البعث !




في ٧ آذار ١٩٦٣.. ليلة الثامن من آذار كان خالد بك العظم رئيس الوزراء يتناول العشاء في بيت الأهل مع مجموعة من أصدقائهم..

رن التلفون و كنت بجانبه فرفعت السماعة ليخاطبني شخص بجدية: عمو أنا عبد الكريم زهر الدين (قائد الجيش).. خالد بك عندكم؟

” نعم لحظة عمو ” و أسرعت فخوراً لأعلم خالد العظم.. فأتى ليتحدث إليه و أنا بقربه أسترق السمع.. أما كلام الفريق عبد الكريم زهر الدين فعرفته من والدي عندما حدّثه خالد بك بعد نهاية المكالمة..

– ما الأمر؟
– هناك ضابط متهور موجود في الجبهة.. جمع لواءه و هو يتقدم نحو دمشق ليقوم بإنقلاب..
– هل قلت له أن ترك الجبهة جريمة لا تغتفر؟
– طبعاً.. لكنه لم يأبه لذلك..
– قل له أننا حكومة شرعية منتخبة و لم نعد نمثل الذين انقلبوا على عبد الناصر.. فليتق الله و يعود الى معسكره.. و عد إلي بالخبر..

رن الهاتف ثانية.. و قال له الفريق: “ما في فائدة معنٍد.. و قال ما في قوة في الأرض ستمنعه من القدوم”

– هل تستطيع منعه؟
– نعم و لكن الجيش سينقسم..
– إذاً.. قل له إن خالد العظم يقول لك: لذنبي (و في الحقيقة استعمل كلمة أشد لن أذكرها)..

ذهب خالد بك الى والدي و شرح له الأمر ثم خرج.. و أصبحت ” لذنبي ” في بيتنا شعار الزاهد بالمنصب..

كان أكبر من المنصب..

عندما سئل خالد العظم قبيل وفاته: ما هي وصيتك؟ قال: ‘ادفنوني في بيروت’

رحمك الله.
خالد العظم (1903- 1965)
الرئيس (بصفة مؤقتة) للدولة السورية بين 4 نيسان – 16 أيلول 1941
ترأس الحكومة ستة مرات و تولى كرسيًا وزاريًا أكثر من عشرين مرة..
و أحد أبرز الزعماء السياسيين خلال فترة الجمهورية الأولى من تاريخ سوريا..
استملك حزب البعث على أملاكه و توفي عام 1965 في بيروت..

بقلم الدكتور سامي الخيمي

من هو خالد بك العظم

أسرة آل العظم عائلة دمشقية عريقة.. غدا خمسة من أفرادها ولاة لدمشق في العهد العثماني كان أشهرهم أسعد باشا الذي حكم هذه المدينة 14 عامًا.. خلال ولايته تم إنشاء قصر العظم و خان أسعد باشا وغيرها من التحسينات على بنية المدينة..

والد خالد العظم هو محمد فوزي باشا العظم الذي تولى رئاسة بلدية دمشق فأنجز فيها العديد من المشاريع.. كالمشفى الوطني و جر مياه عين الفيجة و المساهمة في بناء الخط الحديدي الحجازي.. و انتخب مرتين عضواً في مجلس المبعوثين العثماني نائباً عن دمشق كما عين وزيراً للشؤون الدينية غير أن سياسته الوطنية أقالته من المنصب سريعًا..

بعد خمسة وعشرين عاماً من زواج والديه ولد خالد العظم عام 1903 و عندما كانت أمه حاملاً به زارت ضريح خالد بن الوليد في حمص ونذرت إن وهبها الله مولوداً ذكراً أن تسميه خالداً.. درس القانون في جامعة دمشق وتخرج منها عام 1923..

عام 1930 أنشأ شركة الإسمنت الوطنية وأصبح مديراً لها ليقود البرجوازية الصاعدة.. و في منتصف الثلاثينات تقرب من قادة الكتلة الوطنية الحركة الأساسية المناهضة للانتداب.. و في نيسان 1941 وعندما حاول الفرنسيون إيجاد رجل تسوية يوازن بين المطالب الوطنية و المصالح الفرنسية اختاروه رئيساً للوزارة مخولا بصلاحيات رئيس جمهورية لكن وزارته لم تدم طويلا ليحل محله في نفس العام تاج الدين الحسني الموالي للفرنسيين..

كلف بتشكيل وزارة وطنية أدارت المفاوضات مع فرنسا من أجل عقد معاهدة تضمن استقلال سورية.. أبرمت المعاهدة تحت ضغط الحرب العالمية الثانية على فرنسا التي سرعان ما تراجعت عن الالتزام بتنفيذ بنودها و طالبت الوزارة بالاستقالة و قصفت مدينة دمشق بالمدفعية والطائرات.. عقدت الوزارة الوطنية اجتماعاً في قصر خالد العظم.. فقامت القوات الفرنسية بقصف القصر بالقنابل للتخلص من أعضاء الوزارة دفعة واحدة.. و تهدم الجزء الجنوبي من القصر نتيجة الغارة… توترت العلاقة بين القوتلي و العظم عندما سعى القوتلي لتعديل الدستور ساعيا لفترة رئاسية ثانية فرفض العظم و شكل جبهة ضده فأبعده القوتلي بتعينه سفيرا في فرنسا و أقام في باريس لمدة عام قام خلالها بشراء الأسلحة للجيش السوري المشكل حديثا و وصلت الشحنة الأولى عام 1948.. في ذلك الوقت واجه القوتلي أزمة وزارية حادة و كان بحاجة لشخصية مستقلة فوجد الخيار في خصمه اللدود و طلب منه العودة إلى دمشق فوراً لتشكيل حكومة جديدة.. لكن العظم كان يؤثر الاستمرار بالمفاوضات لترتيب صفقة السلاح.

وفي العام 1948 كلف العظم بتشكيل وزارة مستقلة فتجاوز خلافه مع القوتلي في محاولة لمعالجة تداعيات النكبة. بين عامي (50-51 ) شكل العظم ثلاث وزارات مكلفاً بالحد من نفوذ العسكر والإصلاح الإقتصادي.. في هذه الفترة قام بإجراءاته الشهيرة بالقطيعة الاقتصادية مع لبنان وإغلاق الحدود حماية للصناعة السورية و إقامة مرفأ اللاذقية للتخلص من سيطرة مرفأ بيروت على واردات سورية الجمركية.. ابتعد العظم عن السياسة في فترة حكم أديب الشيشكلي لكنه عاد إلى معتركها بزوال الحكم العسكري مرشحا للرئاسة في تنافس واضح مع الصديق العدو شكري القوتلي عام 1955.. ربح القوتلي و خسر العظم و أصيب بذبحة قلبية ليعود إلى الظل فترة قصيرة.. و لكنه تجاوز الأمر و عمل

دوقلة الدمشقي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-07-2015, 06:03 AM   #6
▄ نائب مؤسس الموقع ▄
 
الصورة الرمزية دوقلة الدمشقي
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 68,140
معدل تقييم المستوى: 10
دوقلة الدمشقي will become famous soon enoughدوقلة الدمشقي will become famous soon enough

مشاهدة أوسمتي

افتراضي رد: السلطة الرابعة

رسالة من باراك حسين أوباما إلى بشار حافظ أسد



عندما يرفض باراك حسين أوباما منذ ثلاث سنوات ونصف وحتى اللحظة الطلب التركي السعودي القطري بإقامة مناطق آمنة تخضع لحظر جوي كما يفرض حظرا على حصول أي مجموعة من الثوار على سلاح مضاد للطيران فكأنه يرسل رسالة يقول فيها عمليا للسفاح المعتوه بشار أسد منذ بدأت الثورة وحتى اللحظة:
أقتل بطائراتك أطفال سوريا ومعهم مائة ألف مدني على الأقل كان بالإمكان أن لا يموتوا قصفا بطائراتك.
دمر بطائراتك أي إمكانية لبناء أي بنية إدارية كبديل لمؤسساتك في المناطق المحررة حتى يكون الخيار “إما أنت السفاح الطائفي أو الفوضى”.
فرغ ببراميل طائراتك المناطق المحررة من سكانها تمهيدا لتنفيذ مخطط التقسيم الطائفي والعرقي البديل في حال فشلك في قمع الثورة السورية.
دمر وانهب الكثير من ما يملكه من تحرروا من طغيانك حتى تنتقل الثروة إلى عصاباتك الطائفية وحتى يتحول من سيعود من قلة من اللاجئين إلا شحاذين على أبواب لصوصك الطائفيين.
أجبر ببراميل طائراتك ملايين المدنيين في المناطق المحررة على الهرب ليتحولوا إلى لاجئين نجوا بحياتهم وخسروا كل ما يملكون يتعرضون للذل والهوان، عسى أن يلعنوا الثورة ويترحموا على أيام احتلالك لمدنهم.
تابع القصف بطائراتك حتى تضاعف جرعة الألم على المحاصرين ليعانوا شر القصف مع شر الجوع مع انعدام الأدوية والعلاج حتى يخضعوا لشعارك ودينك ومعتقدك الطائفي “الجوع أو الركوع”.
أقصف المستشفيات والمراكز الطبية والمدارس والمساجد والمخابز والأسواق ومحطات الكهرباء والمياه وكل تجمع مدني خاصة في ساعة الذروة، حتى يعاني ويموت ويهرب إلى اللجوء سوريون أكثر وتدمر سوريا المحررة أكثر ويدفع السوريون ثمنا أكثر لتجرئهم على نظامك الطائفي وثورتهم من أجل حريتهم وكرامتهم.
دمر حلب والمعرة وتدمر وحمص وكثيرا من المدن التاريخية والأوابد الأثرية كما دمر أبوك حماة لتنتقم من عراقة هذه المدن وعمارتها التاريخية وآثارها، لتنتقم من التاريخ والجغرافيا تنفيذا لدينك ومعتقدك الطائفي “الأسد أو نحرق البلد”.
تابع القتل والتدمير حتى يستطيع فاشلوا وأغبياء ومرتزقة المعارضة الذين رفضوا جعل إقامة مناطق آمنة هدفا لهم إرضاء لي، تابع القتل حتى يستطيع هؤلاء المعارضون من أصحاب “الحل التفاوضي” التغطية على مشاركتهم بحلنا السياسي أنا والروس والإيرانيين، حلا سياسيا تحت اسم “بيان جنيف” يحافظ على نظام أبيك الطائفي ببنيته وجيشه ومخابراته وسيطرته على الدولة السورية بحجة المحافظة على مؤسسات الدولة، ليغطي معنا هؤلاء المعارضون على حلنا السلمي، هؤلاء المعارضون الجاهزون لحضور أي مؤتمر في أي مكان وتحت أي شعار ومن أجل أي هدف، مقابل الحصول فقط على أي مقعد وبأي شروط، ليغطي معنا هؤلاء المعرضين العلمانيين ومن الإسلاميين ذوي اللحى طالت أم قصرت، ليغطوا معنا على هذا الحل السياسي ويقنعوا به السوريين المعذبين واللاجئين المتعبين، مستغليهم بخبث وخساسة تحت قولة حق يراد بها باطل سموها “وقف الدم السوري والمعاناة والمحافظة على ما تبقى من سوريا”.
تابع القتل ولا تنسى أنني باراك حسين أوباما حميتك من أي عقاب لاستخدامك الكيماوي والكلور، وأن ممثلي هو جون كيري وزير خارجيتي الذي كان صديقا شخصيا لك وزارك مرات عديدة ليكسر عزلتك خلافا لسياسة بلاده في حينها (2005-2007) عندما كان سيناتورا معارضا لحكومته وسياستها تجاهك بعد أن قتلت أنت الشهيد رفيق الحريري وأرسلت الإرهابيين للعراق وسجنت المعارضين السلميين وسحقت ربيع دمشق.
تابع القتل والتدمير بالسلاح الروسي، والتمويل والمرتزقة الإيرانيين، فأنا متفق مع بوتين الروسي على كل شيء وأنا “مريد مقلد” لخامنئي الإيراني، ولأثبت لك ذلك أذكرك برسائل الحب السرية بيني وبينه وتدليلي له في مفاوضات مشروعه النووي التي آمل أن تمتد حتى ينتج قنبلته النووية الأولى، وأذكرك بعمى بصري عن إرهابه وإرهاب أذنابه وخدمه في العراق واليمن ولبنان وسوريا وكل المنطقة، وأخيرا ألفت نظرك لتحالفي معه على حساب أصدقاء بلادي العرب.
أقتل ودمر وأنا خير معين لك من وراء ستار، متحالف مع شبيحتك من حزب العمال الإرهابي الكردي، وداعم لحلفائك من حكومة عراقيي إيران الطائفيين الشيعة، وأعمل على حلف استراتيجي مع أسيادنا ملالي إيران. وحام لكل طائفي أقلوي يساندك.
أقتل بطائراتك من تشاء، فأنا عدو لكل ثائر سوري ولا أعدم الحجج لأعاديه وأحرمه من السلاح مع أنه لم يعاديني، مرة بحجة أنه إسلامي مع أنه غير داعشي، وأخرى بحجة أنه غير مؤيد لحلي السياسي، وثالثة لأنه لا يخضع لأوامري بالتحالف معك والتفرغ لقتال داعش بدل قتالك، ورابعة لأنه يقاتل حلفائي وحلفائك الانفصاليين والطائفيين ليحمي سوريا من التقسيم، وأخيرا لأنه يريد إسقاط نظامك الطائفي الذي أعشقه.
أقتل بطائراتك التي أراها من طائراتي والتي ترافق طائراتك بعضا من الطريق في الأجواء المزدحمة بنا ونحن نعمل جنبا إلى جنب، كل في جبهته بحجج مختلفة لكن لنفس الهدف الذي نعلنه “محاربة الإرهاب” حسب ما نعرفه معا.
أقتل ودمر بسرعة وبعشوائية يا صديقي “بشار حافظ أسد”، فالقصف العشوائي والبراميل غير الذكية تهزني طربا لأنها تختصر الطريق والزمن، فأنا مستعجل لننفذ أنا وأنت وحليفنا أوجلان وسيدنا خامنئي وخدمه الشيعة الحوثي واللبناني والأفغاني والعراقي، لننفذ جميعها مخططنا “السلمي” الطائفي لتدمير المنطقة وتقسيمها وإخضاع مسلميها السنة “أعدائنا التاريخيين” عربا وأتراكا، لإخضاعهم لسيدنا “الولي الفقيه”، فولايتي أنا الرئيس الأمريكي “باراك حسين أوباما” غير ولايته الأبدية، وستنتهي بعد عام ونصف.


برلين : فواز تللو

دوقلة الدمشقي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-07-2015, 06:10 AM   #7
▄ نائب مؤسس الموقع ▄
 
الصورة الرمزية دوقلة الدمشقي
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 68,140
معدل تقييم المستوى: 10
دوقلة الدمشقي will become famous soon enoughدوقلة الدمشقي will become famous soon enough

مشاهدة أوسمتي

افتراضي رد: السلطة الرابعة

من يقتل أطفالنا !!!


يتوهم البعض أن حزب الديموقراطيين الأمريكيين يريدون مساعدة السوريين وأنهم ليسوا حلفاء للنظام الأسدي الطائفي.
تذكروا أن إدارة كلينتون الديموقراطية هي من نصب بشار أسد رئيسا يوم جنازة المقبور بائع الجولان حافظ عندما قامت وزيرة خارجية كلينتون الشمطاء المتصابية مادلين أولبرايت بتنصيبه وتعميده عميلا وحاكما لسوريا لقمع السنة.
تذكروا أن من فك عزلة بشار أسد ونظامه عام 2008 كانت الإدارة الأمريكية الديموقراطية باراك حسين أوباما وأن وزير الخارجية الحالي جون كيري زار السفاح مرات عديدة قبل تولي الديموقراطيين بإدارة أوباما للرئاسة تحديا وكسرا للعزلة الدولية التي فٌرضت على السفاح بعد اغتيال الرئيس الحريري وتربطه به علاقة شخصية عميقة بالسفاح بشار أسد وعمل على إعادة تأهيله دوليا عندما كان يرأس كتلة الديموقراطيين في مجلس الشيوخ.
تذكروا أن من منع السلاح النوعي عنا وترك أطفالنا وأهلنا يموتون بالقصف والجوع مع تدمير كامل لسوريا بطائرات السفاح وعمل على منع تسليحنا خوفا على النظام هما هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية السابقة والمرشحة حاليا للرئاسة الأمريكية، وجون كيري وزير الخارجية الحالي الديموقراطي وصديق بشار أسد.
تذكروا أن من قصر بل ومنع التدخل الفرنسي لمعاقبة بشار أسد على جريمة الكيماوي وغطى على الجريمة بعقد صفقة على حساب الضحايا هو باراك حسين أوباما ووزير خارجيته جون كيري.
تذكروا أن طائرات أوباما تساعد التنظيمات الإرهابية من الشيعة والكرد والعلويين في معاركهم مع تنظيم داعش الإرهابي بينما تمارس كل الضغوط علينا لتمنعنا من التسلح وتترك لداعش والنظام المجال لقتلنا.
تذكروا أن أوباما وإدارته لم تفتح فمها بكلمة عن احتلال سوريا من قبل الإرهابيين الإيرانيين الشيعة وأزلامهم لا في سوريا ولا في العراق ولا في اليمن ولا في لبنان بينما تصرخ متهمة ضمنا كل السنة بأنهم متطرفون وتتحالف مع اعدائهم الطائفيين وتغطي جرائمهم في كل هذه البلاد.
تذكروا أن أوباما وإدارته وأزلامه ومبعوثيه السابقين بدؤوا مؤخرا بالتخطيط لتقسيم سوريا والتبشير بذلك بعد أن أيقنوا بنهاية حليفهم النظام العلوي وعجزه عن القضاء على الثورة.
تذكروا أخيرا عند كل طفل سوري وشيخ وامرأة ومسجد ومصلين وصائمين يُقتلون يوميا، أن باراك أوباما وإدارته تمنعنا من الحصول على مائة صاروخ مضاد للطائرات كان بإمكانها أن تحافظ على أرواح مائتي ألف سوري وتحمي نصف مليون جريح من الإعاقة وتسمح لعشرة ملايين سوري بالبقاء في سوريا بدل التشرد والنزوح واللجوء.
كل ذلك غيض من فيض، وباستثناء معارضة الفشل والارتزاق التي لم تنطق بكلمة وتظن ذلك سياسة، هل من أحد بعد يتساءل لماذا يصنف الناس أوباما وإدارته كحليف للسفاح بشار أسد وشريك في جرائمه؟


برلين : فواز تللو – سياسي سوري

دوقلة الدمشقي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الرابعة, السلطة

السلطة الرابعة



الأعضاء النشطين حاليآ الذين يشاهدون هذا الموضوع : 1 ( الأعضاء : 0 , والزوار : 1 ) الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وزير الخارجية الأميركي فرص بقاء الأسد في السلطة بعد إتمام العملية الانتقالية معدومة #الثورة_السورية_18_آذار _ 2011 منتدى الثورة السورية - Syrian Revolution Forum 0 09-04-2016 11:17 AM
نهاية آل الأسد ومفاوضات تسليم السلطة عبر الهرم المقلوب #الثورة_السورية_18_آذار _ 2011 منتدى الثورة السورية - Syrian Revolution Forum 0 26-03-2016 02:34 PM
على عائلة الأسد الدكتاتوريين مغادرة البلاد وإرجاع السلطة إلى الشعب السوري #الثورة_السورية_18_آذار _ 2011 منتدى الثورة السورية - Syrian Revolution Forum 1 21-03-2016 08:31 PM
علوش من جنيف جئنا لتحقيق انتقال سياسي وإعادة السلطة للشعب السوري #الثورة_السورية_18_آذار _ 2011 منتدى الثورة السورية - Syrian Revolution Forum 0 17-03-2016 05:02 PM

Bookmark and Share

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 07:45 AM

أقسام المنتدى

منتدى الجيش السوري الحر - منتدى الثورة السورية , Forum free of the Syrian army - Syrian Revolution | || أخبار الجيش الحر العاجلة || - Army News breaking free | منتدى الثورة السورية - Syrian Revolution Forum | عمليات الجيش الحر - Military operations free | بيانات الجيش الحر - Military data free | تشكيلات الجيش السوري الحر - Formations of the Syrian army free | يوتيوب الجيش الحر - YouTube military free | صور الجيش الحر - Army photo free | شهداء الجيش الحر + شهداء ثورة الحرية - Army Martyrs free + martyrs of the revolution of freedom | معتقلي ثورة الكرامة في سوريا - Detainees dignity revolution in Syria | ملفات الفساد - Corrupt files | نصائح وارشادات توعوية وصناعات عسكرية ومدنية - Tips and guidance awareness military and civilian indu | منتدى ثورة العراق - Iraq Revolution Forum | منتدى الثورات العربية - Forum Arab Revolutions | منتدى الثورة اليمنية - Yemeni Revolution Forum | منتدى أخبار الوطن العربي والاسلامي - Forum News Arab and Muslim world | منتدى أخبار فلسطين - Palestine News Forum | منتدى أخبار الأحواز - Ahwaz News Forum | المنتديات العامة - Forums | نسائم إيمانية - Islamic Forum | منتدى الحوار العام - General Discussion | منتدى الشعر والخواطر - Poetry and Discussion Forum | منتدى البرامج - Applications | إستراحة الأحرار - Break Soldiers | منتدى الصور العامة - View Public | اناشيد الثورة السورية - Syrian Revolution Songs | نكت وتعليقات ساخرة على النظام السوري - Jokes And Sarcastic Comments On The Syrian Regime | الأقسام الإدارية - Boroughs | المواضيع المكررة والمخالفة | الإقتراحات والشكاوي - Suggestions and Complaints | منتدى جرائم داعش - Forum ISIS crimes | قسم خاص بأدارة الموقع | الترحيب بالأحرار الجدد - Welcome new members | منتدى الاجئين والنازحين والمهجرين - Forum Refugees and displaced persons and displaced | منتدى الصحافة والآراء والتحليلات - Press Forum, opinions and analysis | العلوم الشرعية - Forensic science | الطريق للجنة - Road Commission | الإسلام بجميع لغات العالم - Islam in all languages of the world | المنتديات التقنية - Technical Forums | منتدى التصميم - + Design and Graphics | قصص وعبر وحكم ودروس من التاريخ الاسلامي - And through the rule of the lessons of Islamic history sto |



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. نافذة لبنان
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
جميع الحقوق محفوظة للجيش الحر .. إدارة موقع الجيش السوري الحر 2011 - 2015 ©

نافذة العرب - نافذة لبنان - الجيش السوري الحر